ثقافة أهل الإعلام

مجلة المجلة- 01 سبتمبر,2011

الفضاء العربي الإعلامي المتخم اليوم تنقصه كثيرا المهنية، نرى أن تلك الشخصية – رجل كان أو امرأة – يركبها الغرور إلى درجة أنها – أي الشخصية – قد ملكت الكلمة النهائية في كل ما يطرح من أمور ولديها القول الفصل، سواء أكانت تلك الأمور سياسية أم اجتماعية أم فقهية.

راقب مثل تلك الشخصيات في المنتديات واللقاءات المختلفة فتراه يقول دون خجل أو تردد إنه السبب في الإطاحة بالوزير الفلاني أو المدير العلاني، وكأنه يملك تلك القوة السحرية ليجبر الرأي العام على تبني اطروحته، أو انظر اليه ينظر على العالم بشكل تمثيلي ما كان السلف قد فعل، وهو في افضل حالاته انتقائي.

ومما يثير ايضا أن كثيرا من مقدّمي البرامج ترى أحدهم يسأل الضيف سؤالا فيه الجواب، وينتهي الأمر أن يكون السؤال نفسه اطول من الإجابة، ثم يقاطع المجيب إن لم تحلُ له الإجابة. بعضهم يتكلم في بعض شؤون الدين وهو لا يعرف تفاصيله ولا يلم بخباياه، فيظهر للمتابع جهله، وآخرون يتكلمون في الاقتصاد وهم بعيدون عنه فيظهر فقرهم المعرفي المركب، ومجموعة أخرى تتحدث في الاجتماع أو الفن أو الثقافة من دون اساس معرفي. ولأن افراد الجمهور المتلقي عادة أو في الغالب بعيدون عن التخصص، فيعتقدون أن ما يقوله ذلك الشخص الإعلامي حقيقة لا تبارى ولا يأتيها الباطل أو يحتملها الخطأ.

ما أكثر ما يخطئون في التاريخ وفي ضرب المقارنات، فيقول احدهم إنه في أميركا يتم كذا وكذا، أو في السويد يحدث كذا وكذا، وجل معلوماته في الغالب من الصحف السيارة التي لا تخضع بعض معلوماتها للتدقيق والتمحيص.

أعتقد أن بعض هؤلاء بسبب الأضواء ومعرفة الجمهور لشخوصهم، يصابون بخلل في رسم صورتهم أو معرفة قدراتهم فهم (نجوم) .

وفي الحقيقة هذا مناقض اولاً للمهنية التي يتوجب أن تكون لدى الإعلامي، وثانيا منافٍ للتراث العلمي العربي.

أهم ما نقل عن الإمام مالك بن انس رحمه الله، أنه قدّم (لا أدري) وقال من قال لا أدري فقد أفتى، ذلك تواضع العالم.

أما أبو حنيفة فقد قال إن (أعلم الناس أكثرهم علماَ باختلاف الناس). تلك الصيغ المتواضعة من الأقدمين في معالجة أمور الناس، أطاح بها البعض اليوم من المتصدرين لتوجيه الناس، ظناً منهم أن الإعلام لا يحتاج إلا إلى وجه جميل وعقل فارغ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.